الحريف اليوم :

هي منصة تفاعلية رياضية تضم أشهر بطولات ودوريات كرة القدم. بإمكانك من خلال الاشتراك مجانا أن تتوقع نتائج مباريات كرة القدم المفضلة لديك لربح جوائز عديدة كاش.

 
جوائز ومسابقات :

وتقدم منصة الحريف اليوم العديد من المسابقات والجوائز لمتابعيها الموهوبين والشغوفين ممن لديهم هوايات في مجالات مختلفة إذ تتعدد الفرص لتشمل مسابقات عبر الانترنت مجانا، مسابقات عالمية، مسابقات صحفية، مسابقات أدبية، مسابقات تصوير، مسابقات تصميم، مسابقات رسم، مسابقة القصة القصيرة ومسابقات الفن والكتابة الشعرية والصحافة والتكنولوجيا وريادة الأعمال، حيث يمكن لجميع الأعمار والجنسيات التقديم لهذه المسابقات التي تتيحها لكم، وجميعها مسابقات للربح مجانا أو تتطلب رسوم رمزية مقابل الحصول على جوائز مالية قيمة تليق بمستخدمي منصة الحريف اليوم. تختلف الجوائز التي تقدمها الجهات المانحة فإما أن تكون مسابقات وجوائز مالية أو أن تكون معدات إلكترونية حديثة أو تمويل للمشاريع المشاركة في المسابقة أو فرص سفر وإقامة مع تحمل كافة النفقات المترتبة على ذلك, كما أن بعضها مسابقات و جوائز فورية.

ويقوم موقع (الوطن الرياضي) وصحيفة (الوطن اليوم) الإلكترونية بالتأكد من موثوقية الجهة المقدمة للمسابقة حيث أن جميعها مسابقات و جوائز مالية حقيقية موثوقة.

ويمكنكم الاطّلاع على أحدث المسابقات المحلية والعالمية وقراءة كافة الشروط ومتطلبات التقديم والجوائز المقدمة والفئات المشاركة بالإضافة إلى معلومات اتصال الجهة المزوّدة للمسابقة.

الجوائز الخاصة بالدوريات والبطولات المختلفة :

يحصل الفائزون في التوقعات على جوائز مالية لكل جولة وجائزة كبرى للمشترك الحاصل على أكبر عدد من النقاط طيلة فترة الجولات، علماً بأنه يمكن الفوز بجائزة واحدة فقط من جوائز الدوريات مع إمكانية المنافسة على الجائزة الكبرى.

كيف تعرف انك ربحت في مسابقة الحريف اليوم ؟

الإعلان عن أسماء الرابحين في مسابقة (الحريف اليوم) عبر التواصل الإجتماعي، كما يتم عرض أسماء الفائزين عبر منصة (الحريف اليوم) الإلكتروني التابع لـ (الوطن الرياضي) كل نهاية اليوم.
 
بالتالي لكي تتمكن من أنك ربحت، قم بكتابة اسمك في خانة فحص الاسم، بمجرد ظهور ألون الأخضر لك، وتأكد بوصول رسالة الى حسابك عبر مواقع التواصل الاجتماعي، ستتلقى رسالة توضح آلية توصيل الجائزة إليك.

كل ما هو عليك الإجابة على السؤال بشكل صحيح لدخولك في نظام السحوبات العشوائي.