الوطن الرياضي

[datetoday]

بسيناريو ماراثوني.. ليفربول يتوج بكأس الرابطة

بسيناريو ماراثوني.. ليفربول يتوج بكأس الرابطة
بسيناريو ماراثوني.. ليفربول يتوج بكأس الرابطة

حقق ليفربول لقب كأس رابطة المحترفين الإنجليزية للمرة التاسعة في تاريخه بعد الفوز على حساب تشيلسي بضربات الترجيح بنتيجة 11/10، في نهائي كأس الرابطة التي أٌقيمت على ملعب «ويمبلي» في العاصمة البريطانية لندن.

المباراة شهدت إلغاء 4 أهداف بسبب التسلل سجل جويل ماتيب هدفًا لصالح ليفربول، في حين أحرز تشيلسي 3 أهداف تم إلغائهم عبر تيمو فيرنر وروميلو لوكاكو، وكاي هافيرتز.

اللقاء شهد قوة بين الفريقين طوال 120 دقيقة، وسط تألق كيليهر حارس مرمى ليفربول الذي أنقذ مرماه من حمى البدايات لصالح تشيلسي أو السنغالي ساديو ميندي الذي تفوق أمام هجوم ليفربول الكاسح.

أحداث مباراة ليفربول وتشيلسي في نهائي كأس الرابطة

اللقاء بدأ حماسي ومشتعل من جانب الفريقين، وخاصة من جانب تشيلسي الذي بدأ رغبته في التسجيل منذ البداية، وذلك بعد مرور 7 دقائق من المباراة، بعد تلقى كريستيان بولسيتش، لاعب تشيلسي كرة من سيزا ر أزبيلكويتا، ويصوبها إلا أن كاومين كيلهير، حارس مرمى ليفربول تصدى للكرة.

بدأ ليفربول في السيطرة على وسط الملعب محاولًا تسجيل هدف يخطف به الفوز في المباراة، حيث كان الريدز الأكثر شراسة وسط استبسال دفاعي من قبل لاعبي تشيسلي.

وأتيحت فرصة خطيرة لصالح الريدز في الدقيقة 19 من زمن المباراة بعد كرة عرضية من ألكسندر أرنولد على رأس ساديو ماني، إلا إنه أخرجها خارج الملعب.

استمر التفوق للريدز في وسط الملعب وسط محاولات البلوز الاعتماد على الهجمات المرتدة معتمدًا على انطلاقات الثلاثي ماوسون مونت وكريستين بولسيتش وكاي هافيرتز.

وأنقذ إدوارد ميندي، حارس مرمى تشيلسي مرماه من فرصة هدف مؤكدة بعد تسديدة من نابي كيتا من حدود المنطقة، وتصدى لها الحارس السنغالي لتعود لماني الذي صوبها ويتألق ميندي فجاءة وتصدى للفرصة الثانية في الدقيقة 31 من زمن المباراة.

واصل الريدز محاولاتهم من أجل التسجيل وتلقى محمد صلاح، كرة عرضية في الدقيقة 37 من زمن المباراة، إلا أنه لعبها خارج الملعب لتضيع فرصة هدف.

بدأ تشيلسي في مبادلة ليفربول الهجمات، وصوب كريستسين بولسيتش، كرة قوية من داخل منطقة ليفربول وتصدى لها حارس ليفربول ويبعد البطولة.

وأطلق سيزار أزبيلكويتا، كرة قوية من حدود المنطقة في الدقيقة 42 من زمن المباراة، إلا أنها علت المرمى وسط استمرار سيطرة البلوز على الدقائق الأخيرة في الشوط الأول.

وفي الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول، قام كاي هافيرتز بلعب كرة باتجاه ماسون مونت في منطقة الجزاء والموجود دون رقابة، ليعلبها على يسار حارس ليفربول لكنها خرجت خارج الملعب بغرابة.

أحداث الشوط الثاني بين ليفربول وتشيلسي

في الشوط الثاني، استمر التفوق لصالح البلوز في الدقائق الأولى من الشوط، وذلك بعد عرضية من هافيرتز لتمر من أمام لاعبي البلوز ويهدروا فرصة التقدم في الدقيقة 48 من زمن اللقاء.

وفي الدقيقة 49 من زمن المباراة، حرم القائم الأيسر تشيلسي من الهدف الأول بعد تمريرة من كريستيان بولسيتش لماوسون مونت الذي انفرد بالحارس ولعبها لكنها تصطدم بالقائم وتحرم البلوز من الهدف الأول.

ليفربول بدأ في السيطرة على وسط الملعب من جديد وسط تراجع تشيلسي للدفاع والاعتماد على الهجمات المرتدة، وسط أداء رائع وجمالي بين الفريقين.

إنفراد ضائع من محمد صلاح

وأهدر محمد صلاح فرصة هدف محقق في الدقيقة 65 من زمن المباراة، وذلك بعد خطأ من ميندي الذي مرر الكرة بالخطأ لماني الذي مررها انفراد لمحمد صلاح، ويلعبها بطريقة رائعة لكن تياجو سيلفا يبعدها من على خط المرمى.

هدف ملغي لصالح ليفربول

وألغت تقنية الفيديو هدفًا لصالح ليفربول سجله جويل ماتيب في الدقيقة 68 من زمن المباراة، وذلك بعد أن وجد تسلل على فيرجيل فان دايك أعاق لاعبو البلوز عن العودة.

هدف ملغي لصالح تشيلسي

وسجل تشيلسي هدفًا في الدقيقة 78 من زمن المباراة سجله تيمو فيرنر، مهاجم الفريق، وذلك بداعي التسلل على اللاعب ليستمر التعادل السلبي بين الفريقين.

وأنقذ ميندي مرمى فريقه في الدقيقة 85 من زمن المباراة بعد عدة كرات حتى أطاح الدفاع بالكرة خارج المنطقة لينهي الفرصة ويحرم الريدز من التقدم.

في الدقيقة الأولى من الوقت بدلًا من الضائع أنقذ ميندي مرماه من جديد بتصديه لرأسية فيرجيل فان دايك التي جاءته من ضربة ركنية نفذها أرنولد.

وحاول تشيلسي التسجيل في الوقت القاتل من المباراة، وذلك بعد إنقاذ كامين كيلير، حارس ليفربول ، بعد تصديه لكرة لوكاكو، لينتهي الشوط الثاني بالتعادل السلبي، وتلجأ المباراة للوقت الإضافي.

أحداث الوقت الإضافي

في الوقت الإضافي بدأ البلوز كالعادة اللقاء بشكل جيد، وصوب نجولي كانتي، لاعب البلوز الكرة إلا إنها ذهبت خارج المرمى في الدقيقة 97 من زمن المباراة.

هدف ملغي ثاني لصالح تشيلسي

وسجل تشيلسي هدفًا ثانيًا تم إلغاء الحكم عبر تقنية الفيديو في الدقيقة 98 من زمن المباراة سجله لوكاكو الذي كان متسللًا بعدة مليمترات، ليتم حرمانه من الهدف واستمرار التعادل.

وسجل تشيلسي هدفًا آخر في الدقيقة 110 من زمن المباراة سجله كاي هافيرتز إلا إنه تم إلغائه من جديد بداعي التسلل على اللاعب قبل أن يسجل الهدف.

وقام توماس توخيل في الدقيقة 119 بإجراء تبديل بنزول كيبا بدلًا من إدوارد ميندي ليبدأ ضربات الترجيح.

ضربات الترجيح

وسجل لصالح ليفربول جيمس ميلنر، وفابيانو وفيرجيل فان دايك وألكسندر أرنولد، ومحمد صلاح، ودييجو جوتا وديفوك أوريجي وأندرو روبرتسون وهارفي أليوت وإبراهيما كوناتي وكويمان كايهلير حارس المرمى.

وأحرز أهداف تشيلسي ماركو ألونسو وروميلو لوكاكو وكاي هافيرتز، ورييس جيمس، وجورجينيو وأنطونيو روديجر ونجولو كانتي وتيمو فيرنر وتياجو سيلفا وتشابلوه، وأهدر كيبا الضربة رقم 11.

Share on vk
Share on pinterest
Share on reddit
Share on linkedin
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook

زوارنا يتصفحون الآن